العودة   منتدى السيارات الكورية > المنتديات الرئيسية > قسم السيارات غير الكورية

قسم السيارات غير الكورية مدرج جميع السيارات غير هيونداي وكيا

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-2011, 01:51 PM   #1
عضو فضي
 
الصورة الرمزية b@ndr
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 2,609
معدل تقييم المستوى: 33
b@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond reputeb@ndr has a reputation beyond repute
افتراضي أسعار سيارة "غزال" السعودية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أسعار سيارة «غزال السعودية» ستتراوح بين 35 ألفا و45 ألف ريال




سيارة غزال تتسع لخمسة ركاب


الرياض - واس

فتحت المملكة العربية السعودية باب عصر اقتصادي جديد مبني على التنوع والمعرفة بعد إطلاق جامعة الملك سعود صناعة السيارات بشكل تجاري خلال 3 سنوات من الآن. وبدأت قصة هذه الصناعة في مؤتمر صحفي كشف فيه مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله العثمان في نهاية ديسمبر الماضي عن سعي الجامعة عبر ذراعها الاستثماري «شركة وادي الرياض للتقنية» برأس مال (100) مليون ريال للدخول في صناعة السيارات بعد أن نجحت الجامعة بجهودها الذاتية في تصنيع النموذج الأول من السيارة السعودية الأولى «غزال» وعرضت في «معرض جنيف الدولي» فكانت محل إعجاب بالقدرات العربية العلمية الشابة في التصميم والتصنيع والحصول على براءات اختراع في قطع منها.

إثرها أكدت جامعة الملك سعود جديتها في هذا المجال بتأسيسها - شركة سعودية للسيارات برأسمال 500 مليون دولار لإقامة مصنع يتم تنفيذه خلال 3 سنوات من الآن لتصنيع سيارة «غزال» سيدان (1) من الفئة الاقتصادية لتناسب احتياجات المملكة ودول الخليج العربية ودول شمال إفريقيا والمنطقة العربية لتكون السيارة الاقتصادية الجديدة بسعر يتراوح ما بين 35 ألفا و45 ألف ريال وتتسع لخمسة ركاب. وفي خطوات متلاحقة أعلنت جامعة الملك سعود تأسيس شركة غزال لصناعة السيارات وقطع الغيار حددت رأسمالها وإسهامها فيها بنسبة 15% من رأسمالها من خلال ذراعها الاستثمارية «شركة وادي الرياض للتقنية القابضة» إلى جانب مساهمة شركة ديجم الكورية لصناعة السيارات الكورية بنسبة 30% لتترك الفرصة متاحة للمستثمرين للمساهمة في رأسمال الشركة الجديدة. ولم يمض يومان حتى بادر مستثمر سعودي واحد بتغطية 55% من رأسمال الشركة ليدخل شريكا مؤسسا في الشركة الجديدة وهو الأمر الذي كان محل ثقة المستثمرين بجدوى هذا المشروع ودعمهم له.

وأعلنت الشركة الجديدة من خلال الشركاء الثلاثة المؤسسين ل»شركة غزال» فتح الباب أمام جميع الصناديق الحكومية الراغبة في الدخول في الشركة الجديدة عن طريق الاستثمار في حصة معينة لا تتجاوز 10% للصناديق الراغبة وتنازلهم من حصصهم القائمة لهذه الصناديق فيما كشف المؤسسون النقاب عن أنه ليس من المستبعد طرح الشركة بعد قيام المصنع وإنتاج السيارات بشكل تجاري في اكتتاب عام بعد عدة سنوات. وشرح مدير جامعة الملك سعود كيف نجحت الجامعة في الدخول إلى معترك الصناعة المتقدمة من خلال صناعة السيارات بنسبة مكون محلي وبراءات اختراع مرتفع قد استفادت مما تحقق في النموذج الأول (لغزال 1) عن طريق طرح فئة جديدة من السيارات الاقتصادية المناسبة للأجواء في المملكة ومنطقة الخليج والمنطقة العربية في مسعى منها «لتوطين التقنية والاقتصاد القائم على المعرفة».



المصدر
جريدة الرياض

http://www.alriyadh.com/2011/04/21/article625706.html


أخوكم بندر
__________________
{ فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا * }

b@ndr غير متواجد حالياً  
قديم 18-05-2011, 02:56 PM   #2
ضيف
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 20
معدل تقييم المستوى: 18
راعي فزعه is on a distinguished road
افتراضي

ماشاء الله سعر حلووو مرة مناسب جداً لكن الجودة وقطع الغيار هل تكون بأرضاء المستهلك؟؟
__________________
بسم الله الرحمن الرحيم

تنبيه :
يآلبى قلبهآ وقلب الي صآنعها$ $
راعي فزعه غير متواجد حالياً  
قديم 18-05-2011, 07:03 PM   #3
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية V.I.P.19
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 279
معدل تقييم المستوى: 18
V.I.P.19 is on a distinguished road
افتراضي

آبوووو آي كلام
__________________
SONATA


V.I.P.19 غير متواجد حالياً  
قديم 18-05-2011, 07:55 PM   #4
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية طاير في العجة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 138
معدل تقييم المستوى: 18
طاير في العجة is on a distinguished road
افتراضي

تصنيع سيارة «غزال» سيدان (1) من الفئة الاقتصادية لتناسب احتياجات المملكة ودول الخليج العربية ودول شمال إفريقيا والمنطقة العربية لتكون السيارة الاقتصادية الجديدة بسعر يتراوح ما بين 35 ألفا و45 ألف ريال

كأن قصدهم السيدان مب الجيب الي في الصورة ..
__________________
مسافر لمدة اسبوع
طاير في العجة غير متواجد حالياً  
قديم 19-05-2011, 03:13 AM   #5
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية Abu D@hm
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
العمر: 6
المشاركات: 5,751
معدل تقييم المستوى: 53
Abu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond repute
افتراضي

اقرأ اخوي بندر هذا الجزء من مقال الدكتور
محمد بن حمد القنيبط


اقتباس:
للأسف، فالموضوع لم يتوقف عند مسرحية التصنيفات العالمية للجامعات، بل تعداه إلى موضوع الاعتماد الأكاديمي للكليات وأقسامها بالجامعات السعودية، وكالعادة تتميز جامعة الملك سعود بضخامة الفرقعات الإعلامية الأكاديمية. فقبل عام تقريباً طالعتنا الصحف المحلية بإعلانات على صفحة كاملة تهنئ الوطن بحصول كلية المجتمع بالرياض على الاعتماد الأكاديمي الدولي من الهيئة الأميركية للاعتماد الأكاديمي، وبذلك تكون كلية المجتمع بالرياض هي الكلية الأولى من كليات جامعة الملك سعود التي تحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي، بعد أقل من سبع سنوات على إنشائها في مبنى مكاتب وشقق تجارية «مستأجر» على شارع صلاح الدين بالرياض (المعروف باسم شارع الـ 60)؛ وبالتالي سبقت كليات عملاقة في الحرم الجامعي بالدرعية عمرها أكثر من 50 سنة! فمن واقع الكرنفال الإعلامي الذي صاحَبَ حصول كلية المجتمع بالرياض على الاعتماد الأكاديمي، فإنَّ عامة الناس يعتقدون أنَّ ذلك يعادل حصول أحد منسوبي الكلية على جائزة نوبل، أو أنَّ خريجيها تتسابق عليهم كبريات الشركات العالمية! فهل تريدون أن تعرفوا واقع كلية المجتمع بالرياض؟!
يبلغ حالياً عدد أعضاء هيئة التدريس بكلية المجتمع بالرياض 135 عضواً، يقومون بتدريس نحو ألف طالب، تَخَرَّج منهم 262 طالباً عام 1430/1431
begin_of_the_skype_highlighting 1430/1431 end_of_the_skype_highlightingهـ، ما يعني أنَّ نسبة النجاح تبلغ نحو 50%، لأنَّ مدة الدراسة بكلية المجتمع سنتين؟! المؤلم في «صدقية»، هذا الاعتماد الأكاديمي لكلية المجتمع بالرياض أنَّ عدداً غير قليل من هيئة التدريس بالكلية من غير السعوديين «68% من الإجمالي» تخرجوا في جامعات لا تقبلها ولا تعترف بها وزارة التعليم العالي للسعوديين الراغبين التَوظُّف في الجامعات السعودية أو في الوظائف الحكومية؟!
هل يكفي، أم تريدون مزيداً من مُسبِّبات «الحموضة»؟! حسناً، إليكم هذه: كافأ مدير جامعة الملك سعود كلية المجتمع بالرياض بجائزة مالية تبلغ ثلاثة ملايين ريال لحصولها على الاعتماد الأكاديمي الدولي «إضافة إلى 500 ألف ريال لكل قسم أكاديمي»، وذلك تنفيذاً لقراره برصد جوائز مالية للكليات الثلاث الأُوَل التي تُحقِّق الاعتماد الأكاديمي! وهذه «الجوائز المالية» مخالفة صارخة لأنظمة الصرف المالي في الأجهزة الحكومية، إلاَّ أنْ تكون قيمة هذه الجوائز أُخِذَت من أوقاف الجامعة! وفي هذا المقام هناك سؤال مُحيِّر جداً حول ظاهرة الهدر المالي الكبير: أين ديوان المراقبة العامة ووزارة المالية ومراقبها المالي من هذا؟!... كل هؤلاء (خاصة وزارة المالية) كانوا يمنعوننا قبل سنوات من شراء جهاز فاكس بـ 1000 ريال لقسم أكاديمي.
وسيارة سعودية في عز المعاناة العالمية!

الأحد, 15 مايو 2011




الآن بعد أن اكتشفت وزارة التعليم العالي زيف التصنيفات العالمية للجامعات، وأنَّ استئثار معيار البحث بوزن كبير في التصنيف خطأ أكاديمي فادح ويجب «التَحَفُّظ» عليه، كيف ستقول الوزارة عام 2013، وهو العام الذي بشَّرنا به مدير جامعة الملك سعود (صحيفة «الوطن» في 7 - 5 -2011) بأنَّه تاريخ بداية تسيير جامعة الملك سعود لسيارة «غزال – 1» على الشوارع السعودية بسعر 35 - 45 ألف ريال؟

هل أيضاً صَدَّقت وزارة التعليم العالي هذا الخبر، أو بالأحرى هل تؤيد مغامرة الهدر المالي المؤلمة لجامعة الملك سعود؟ هل يغيب عن الوزارة معاناة صناعة السيارات في العالم أجمع، وعلى رأسها عملاق صناعة السيارات «شركة جي إم سي الأميركية» التي تجاوز عمرها 100 عام، وموظفوها نصف مليون، ومع ذلك تَدَخَّلت الحكومة الأميركية قبل عامين لإنقاذها من الإفلاس بإقراضها أكثر من 50 بليون دولار!؟ أم أنَّ وزارة التعليم العالي ستتحفَّظ أيضاً على مغامرة جامعة الملك سعود في صناعة سيارة «غزال – 1»، ولكن بعد فوات الأوان؟!

ففي منتصف حزيران (يونيو) 2010 قدَّمت جامعة الملك سعود سيارة أسمتها «غزال – 1»، وهي في واقع الأمر المؤلم لا تعدو عن كونها سيارة مرسيدس جيب «طراز g عملت له الجامعة قليل من «المكياج» على الهيكل الخارجي بمساعدة شركة ماجنا ستاير الإيطالية، وقالت لنا إنَّ «55» مهندساً سعودياً «صنعوا» هذه السيارة؟! بل وأكَّدت أنها ستصنع «غزال – 1» محلياً بأيدٍ فنية سعودية وتبيعها بسعر 35 - 45 ألف ريال عام 2013، ليفاجأ الوطن والمواطن بعد ذلك بطوفان إعلامي شَمَلَ غالبية الصحف السعودية بإعلانات مدفوعة الثمن عن هذا الحدث العظيم، واستضافت وسائل الإعلام السعودية المقروءة والمسموعة والمرئية «خبراء» يتحدثون عن المستقبل العظيم للمملكة في صناعة السيارات، وهللوا وباركوا للجامعة العملاقة شجاعتها «مقارنة بوكلاء السيارات بالمملكة؟!» في تَزعُّم عملية توطين صناعة السيارات في المملكة، بل وبأرخص الأسعار العالمية؟!

السؤال المؤلِم: هل يُعقل أن تصنع جامعة سعودية «أو حتى أشهر جامعة أميركية» سيارة بمواصفات سيارة مرسيدس قيمتها أكثر من 400 ألف ريال وتبيعها بهذا السعر المُضحِك البالغ أقل من 10% من قيمتها الأساسية؟! تُرى ما القاعدة الصناعية العظيمة والأيدي الفنية السعودية التي توجد في المملكة بحيث تستطيع جامعة الملك سعود خلال ثلاث سنوات صناعة سيارة بمواصفات مرسيدس وتبيعها بسعر خمس إطارات «جنوط» مرسيدس؟!

بعد الطوفان الإعلامي الذي عَقِبَ ولادة سيارة «غزال – 1»، أعلنت جامعة الملك سعود في 25 – 12 - 2010 begin_of_the_skype_highlighting 25 – 12 - 2010 end_of_the_skype_highlighting

إنشاء شركة غزال لصناعة السيارات وقطع الغيار برأسمال 500 مليون دولار تملك الجامعة 15% من الشركة، في حين يملك رجل الأعمال محمد حسين العمودي 55% وشركة ديجم الكورية لصناعة السيارات 30%، وهذه الأخيرة لم نسمع بها قبل هذا الإعلان، بل إنَّ عملاءها «من واقع موقعها على الإنترنت» لا يوجد منهم شركة سيارات واحدة؟!

وليت الأمر توقف عند جامعة الملك سعود وصرفها المال العام في مغامرات وفرقعات إعلامية تتلبس بالثوب الأكاديمي البحثي، بل دخلت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على خشبة مسرح صناعة السيارات تحت مُسمى «البرنامج الوطني لتقنية السيارات»، الذي يهدف كما يقول مدير البرنامج محمد الحسيني إلى «نقل تقنية صناعة السيارات إلى المملكة». ولكن هل تتخيلون كيف تفتَّق ذهن إداريي وعلماء مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لتحقيق سرعة نقل صناعة السيارات إلى المملكة؟! بلا شك، فقد كانت المهمة عظيمة وشاقة جداً، حيث تمثّلت في استيراد سيارة من ماليزيا وعمل بعض «الماكياج» على الهيكل الخارجي، ثم أصدرت لها شهادة ميلاد تحت اسم «أصيلة»، وقالت إن كلفتها 50 ألف ريال؟! أترك لكم إصدار حكمكم على عبقرية الفكر والرؤية الإدارية لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية التي أقرت وموّلت مثل هذا المشروع الوطني العملاق!

إنَّ أصدق شيء يصف مسرحية سيارة «غزال – 1» وسيارة «أصيلة»، ومن قبلها القفزات البهلوانية على تصنيفات الجامعات، مَثَل غربي يقول: «إننا نرى ما نسمعه».. نعم. سمعنا عبر حملات وكرنفالات إعلامية إعلانية ضخمة مستمرة ومكلفة مالياً صرفتها الجامعة من المال العام أو من أوقافها المعلَنة، بأن جامعة الملك سعود تربّعت على المركز الأول على جامعات العالم العربي والإسلامي، ورأينا «صدّقنا!»، لنُفاجأ بتوصيات مؤتمر رعته وزارة التعليم العالي تتحفَظ على أنظمة تصنيف الجامعات المعتمدة على البحث، ولكن ليس قبل أن تبذّر الجامعة ملايين الريالات على تحقيق هذا الهدف الهُلامي. ولا محالة ستتكرر المفاجأة بعد عامين عندما تفشل جامعة الملك سعود في صناعة توأم لسيارة «غزال – 1» التي عرضتها لنا قبل عام وتبيعها بسعر 35 - 45 ألف ريال، كما تقول حملاتها الإعلانية المستمرة في الصحف السعودية.

إنّ أكبر مغامرة جنونية تقوم بها جامعة الملك سعود حالياً هي اندفاعها وإصرارها على تصنيع سيارة أسمتها «غزال – 1» بل إن مجرد الحديث عن تصنيع جامعة - أي جامعة كانت - لسيارة يُصيب بالغثيان الشديد أي شخص لديه اطلاع شبه بسيط على وضع صناعة السيارات في العالم، وذلك عندما يقرأ ويسمع عن شبه إفلاس عمالقة شركات السيارات العالمية من جي إم سي وفورد وكرايسلر (التي اشترتها شركة فيات الإيطالية)، والصعوبات الفنية التي واجهتها شركة تويوتا العملاقة، ثم يقرأ عن مغامرة جنونية تقوم بها جامعة الملك سعود لصرف مئات الملايين من الريالات من المال العام لصناعة سيارة لا تملك حتى أدنى عوامل النجاح بأي معيار اقتصادي؟!

إنَّ مجرد تحديد تاريخ لسير هذه السيارة الخرافية على طرقات السعودية 2013 هو في حقيقته استخفاف بعقول السعوديين كافة، خصوصاً إذا ما علمنا أنَّ جامعة الملك سعود حتى الآن لم تنته من دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع، كما قال بذلك مدير الجامعة (صحيفة «الوطن» 4 – 5 – 2011). تُرى متى ستقوم جامعتنا العملاقة بإنشاء مصنع سيارة «غزال – 1» وتوظيف آلاف الفنيين وتدريبهم لينتجوا «غزال – 1» بنهاية عام 2013؟! أم أنَّ الجامعة تعتقد بأنَّ عملية إنشاء مصنع سيارات وتوظيف آلاف الفنيين السعوديين أسهل من مشروع إنشاء فرن تميس وتعيين خباز وافد؟!

وتطوعاً منا في مساعدة الجامعة العملاقة لسرعة تحقيق حلمها بصناعة وتسيير سيارة «غزال – 1» قبل نهاية عام 2013، وبالتالي تجنيبها الإحراج العالمي، نقترح عليها شراء إحدى شركات السيارات الشهيرة التالية المعروضة للبيع:

شركة سيارات «ساب saab» السويدية التي بدأت بصناعة السيارات عام 1947 المملوكة لشركة «جي إم سي» الأميركية حتى باعتها عام 2010 بأقل من 350 مليون دولار، لا تزال تنازع بين الحياة والموت بإنتاج أقل من 30 ألف سيارة سنوياً، على رغم إنتاجها لأكثر من 130 ألف سيارة في إحدى السنوات؛ وبحاجة إلى مشتر ينقذها من ورطتها.

شركة سيارات «همر» الرياضية المملوكة لشركة «جي إم سي» الأميركية، إذ انسحبت شركة صينية عَرَضت 150 مليون دولار لشرائها، مما اضطر شركة «جي إم سي» إلى إغلاق المصنع عام 2009!

شركة سيارات «ساترن saturn» الأميركية المملوكة لشركة «جي إم سي»، التي قررت إغلاق مصانعها العام الماضي لعدم تَقَدُّم أي مشتر، بعد أن أنتجت نحو ثلاثة ملايين سيارة خلال 20 سنة؟!

إعلام أم إعلان؟!

ولكن مهلاً، لا يمكن توجيه اللوم إلى الجامعات السعودية ووزارة التعليم العالي بمفردهم على تغاضيهم عن سلبيات التصنيفات الدولية للجامعات و»الاعتماد الأكاديمي» والتي لم تُكتَشف إلاَّ في المؤتمر الدولي للتعليم العالي، فقد شارَكت الكثير من الصحف السعودية في هذا التعتيم الإعلامي لصدقية التصنيفات ومؤسسات الاعتماد الأكاديمي «وإمكان صناعة سيارة غزال - 1»، وأنها بالفعل لا تعكس مستوى ومركز الجامعة الحقيقي من جميع الجوانب، وذلك من خلال نشر إعلانات الجامعات السعودية، خصوصاً جامعة الملك سعود في هذا الجانب كأنها تحقيقات أو أخبار صحافية موَثَّقة، وليس إعلاناً مدفوع القيمة من الجامعة للصحيفة؛ وإلاَّ فهل يُعقل خروج غالبية «أخبار» جامعة الملك سعود منذ أربع سنوات تقريباً على صفحة أو صفحتين في غالبية الصحف السعودية بنفس الصياغة والصور والإخراج؟

أليس هذا هو المكياج الإعلامي، وذلك حينما تنشر الصحيفة إعلاناً مدفوع القيمة على أنَّه خبر أو تغطية صحافية دون أن تشير إلى ذلك؟ وآخره كان في أحد هذه الصُحُف الأسبوع الماضي حينما نشرت صفحة كاملة عن زيارة رئيس مجلس الشورى للخطوط الجوية العربية السعودية وكأنه خبر أو متابعة صحافية، في حين أنَّه إعلان مدفوع القيمة، بدلالة اختلاف «بنط» الأحرف الذي كُتِبَ به الإعلان عن بقية الصفحات؟!

الشجاعة؟!

خلاصة القول إنَّ مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله العثمان له إنجازات رائعة في إدارة دفة أكبر جامعة سعودية لا يُنكرها إلاَّ جاحد، ولكن في الوقت نفسه وَقَعَ خلال
الأربع سنوات الماضية في أخطاء فادحة لا يُجَمِّلها أو يَسكُت عنها إلاَّ من يُريد به السوء، أو أنَّه مستفيد شخصياً من هذه الأخطاء.

فليس من العيب أن ينسحب المدير من مغامرة فاشلة من بدايتها كمشروع صناعة الجامعة لسيارة «غزال – 1»، ولن يُقلِّل من إنجازاته لو توقف عن الجري المحموم وراء تصنيفات الجامعات والاعتماد الأكاديمي، وكذلك لن تفقد إنجازاته وهَجَها لو أنَّه رَشدَ من حُمَّى إنشاء الكراسي البحثية التي بدأ يختفي بعضها لسبب أو لآخر؛ بل على العكس تماماً سيجد مزيداً من الاحترام والتقدير والثناء ممن يحترمون شخصه ويُكبِرون جرأَته وإقدامه الإداري الأكاديمي. فالشجاعة في الانسحاب والاعتراف بالخطأ لا يقوى عليهما إلاَّ النادر من القياديين، والمدير الدكتور عبدالله العثمان أحد هؤلاء.

__________________
صفحة المنتدى على الفيس بوك



====================

qJJI Jgω∫ɔρζρ qJJI ƔI qJI Ɣ

Abu D@hm غير متواجد حالياً  
قديم 19-05-2011, 03:13 AM   #6
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية Abu D@hm
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
العمر: 6
المشاركات: 5,751
معدل تقييم المستوى: 53
Abu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond repute
افتراضي

اقرأ اخوي بندر هذا الجزء من مقال الدكتور
محمد بن حمد القنيبط


اقتباس:
للأسف، فالموضوع لم يتوقف عند مسرحية التصنيفات العالمية للجامعات، بل تعداه إلى موضوع الاعتماد الأكاديمي للكليات وأقسامها بالجامعات السعودية، وكالعادة تتميز جامعة الملك سعود بضخامة الفرقعات الإعلامية الأكاديمية. فقبل عام تقريباً طالعتنا الصحف المحلية بإعلانات على صفحة كاملة تهنئ الوطن بحصول كلية المجتمع بالرياض على الاعتماد الأكاديمي الدولي من الهيئة الأميركية للاعتماد الأكاديمي، وبذلك تكون كلية المجتمع بالرياض هي الكلية الأولى من كليات جامعة الملك سعود التي تحصل على الاعتماد الأكاديمي الدولي، بعد أقل من سبع سنوات على إنشائها في مبنى مكاتب وشقق تجارية «مستأجر» على شارع صلاح الدين بالرياض (المعروف باسم شارع الـ 60)؛ وبالتالي سبقت كليات عملاقة في الحرم الجامعي بالدرعية عمرها أكثر من 50 سنة! فمن واقع الكرنفال الإعلامي الذي صاحَبَ حصول كلية المجتمع بالرياض على الاعتماد الأكاديمي، فإنَّ عامة الناس يعتقدون أنَّ ذلك يعادل حصول أحد منسوبي الكلية على جائزة نوبل، أو أنَّ خريجيها تتسابق عليهم كبريات الشركات العالمية! فهل تريدون أن تعرفوا واقع كلية المجتمع بالرياض؟!
يبلغ حالياً عدد أعضاء هيئة التدريس بكلية المجتمع بالرياض 135 عضواً، يقومون بتدريس نحو ألف طالب، تَخَرَّج منهم 262 طالباً عام 1430/1431هـ، ما يعني أنَّ نسبة النجاح تبلغ نحو 50%، لأنَّ مدة الدراسة بكلية المجتمع سنتين؟! المؤلم في «صدقية»، هذا الاعتماد الأكاديمي لكلية المجتمع بالرياض أنَّ عدداً غير قليل من هيئة التدريس بالكلية من غير السعوديين «68% من الإجمالي» تخرجوا في جامعات لا تقبلها ولا تعترف بها وزارة التعليم العالي للسعوديين الراغبين التَوظُّف في الجامعات السعودية أو في الوظائف الحكومية؟!
هل يكفي، أم تريدون مزيداً من مُسبِّبات «الحموضة»؟! حسناً، إليكم هذه: كافأ مدير جامعة الملك سعود كلية المجتمع بالرياض بجائزة مالية تبلغ ثلاثة ملايين ريال لحصولها على الاعتماد الأكاديمي الدولي «إضافة إلى 500 ألف ريال لكل قسم أكاديمي»، وذلك تنفيذاً لقراره برصد جوائز مالية للكليات الثلاث الأُوَل التي تُحقِّق الاعتماد الأكاديمي! وهذه «الجوائز المالية» مخالفة صارخة لأنظمة الصرف المالي في الأجهزة الحكومية، إلاَّ أنْ تكون قيمة هذه الجوائز أُخِذَت من أوقاف الجامعة! وفي هذا المقام هناك سؤال مُحيِّر جداً حول ظاهرة الهدر المالي الكبير: أين ديوان المراقبة العامة ووزارة المالية ومراقبها المالي من هذا؟!... كل هؤلاء (خاصة وزارة المالية) كانوا يمنعوننا قبل سنوات من شراء جهاز فاكس بـ 1000 ريال لقسم أكاديمي.
وسيارة سعودية في عز المعاناة العالمية!

الأحد, 15 مايو 2011

الآن بعد أن اكتشفت وزارة التعليم العالي زيف التصنيفات العالمية للجامعات، وأنَّ استئثار معيار البحث بوزن كبير في التصنيف خطأ أكاديمي فادح ويجب «التَحَفُّظ» عليه، كيف ستقول الوزارة عام 2013، وهو العام الذي بشَّرنا به مدير جامعة الملك سعود (صحيفة «الوطن» في 7 - 5 -2011) بأنَّه تاريخ بداية تسيير جامعة الملك سعود لسيارة «غزال – 1» على الشوارع السعودية بسعر 35 - 45 ألف ريال؟

هل أيضاً صَدَّقت وزارة التعليم العالي هذا الخبر، أو بالأحرى هل تؤيد مغامرة الهدر المالي المؤلمة لجامعة الملك سعود؟ هل يغيب عن الوزارة معاناة صناعة السيارات في العالم أجمع، وعلى رأسها عملاق صناعة السيارات «شركة جي إم سي الأميركية» التي تجاوز عمرها 100 عام، وموظفوها نصف مليون، ومع ذلك تَدَخَّلت الحكومة الأميركية قبل عامين لإنقاذها من الإفلاس بإقراضها أكثر من 50 بليون دولار!؟ أم أنَّ وزارة التعليم العالي ستتحفَّظ أيضاً على مغامرة جامعة الملك سعود في صناعة سيارة «غزال – 1»، ولكن بعد فوات الأوان؟!

ففي منتصف حزيران (يونيو) 2010 قدَّمت جامعة الملك سعود سيارة أسمتها «غزال – 1»، وهي في واقع الأمر المؤلم لا تعدو عن كونها سيارة مرسيدس جيب «طراز g عملت له الجامعة قليل من «المكياج» على الهيكل الخارجي بمساعدة شركة ماجنا ستاير الإيطالية، وقالت لنا إنَّ «55» مهندساً سعودياً «صنعوا» هذه السيارة؟! بل وأكَّدت أنها ستصنع «غزال – 1» محلياً بأيدٍ فنية سعودية وتبيعها بسعر 35 - 45 ألف ريال عام 2013، ليفاجأ الوطن والمواطن بعد ذلك بطوفان إعلامي شَمَلَ غالبية الصحف السعودية بإعلانات مدفوعة الثمن عن هذا الحدث العظيم، واستضافت وسائل الإعلام السعودية المقروءة والمسموعة والمرئية «خبراء» يتحدثون عن المستقبل العظيم للمملكة في صناعة السيارات، وهللوا وباركوا للجامعة العملاقة شجاعتها «مقارنة بوكلاء السيارات بالمملكة؟!» في تَزعُّم عملية توطين صناعة السيارات في المملكة، بل وبأرخص الأسعار العالمية؟!

السؤال المؤلِم: هل يُعقل أن تصنع جامعة سعودية «أو حتى أشهر جامعة أميركية» سيارة بمواصفات سيارة مرسيدس قيمتها أكثر من 400 ألف ريال وتبيعها بهذا السعر المُضحِك البالغ أقل من 10% من قيمتها الأساسية؟! تُرى ما القاعدة الصناعية العظيمة والأيدي الفنية السعودية التي توجد في المملكة بحيث تستطيع جامعة الملك سعود خلال ثلاث سنوات صناعة سيارة بمواصفات مرسيدس وتبيعها بسعر خمس إطارات «جنوط» مرسيدس؟!

بعد الطوفان الإعلامي الذي عَقِبَ ولادة سيارة «غزال – 1»، أعلنت جامعة الملك سعود في 25 – 12 - 2010
وقال ايضا

اقتباس:
إنشاء شركة غزال لصناعة السيارات وقطع الغيار برأسمال 500 مليون دولار تملك الجامعة 15% من الشركة، في حين يملك رجل الأعمال محمد حسين العمودي 55% وشركة ديجم الكورية لصناعة السيارات 30%، وهذه الأخيرة لم نسمع بها قبل هذا الإعلان، بل إنَّ عملاءها «من واقع موقعها على الإنترنت» لا يوجد منهم شركة سيارات واحدة؟!

وليت الأمر توقف عند جامعة الملك سعود وصرفها المال العام في مغامرات وفرقعات إعلامية تتلبس بالثوب الأكاديمي البحثي، بل دخلت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على خشبة مسرح صناعة السيارات تحت مُسمى «البرنامج الوطني لتقنية السيارات»، الذي يهدف كما يقول مدير البرنامج محمد الحسيني إلى «نقل تقنية صناعة السيارات إلى المملكة». ولكن هل تتخيلون كيف تفتَّق ذهن إداريي وعلماء مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية لتحقيق سرعة نقل صناعة السيارات إلى المملكة؟! بلا شك، فقد كانت المهمة عظيمة وشاقة جداً، حيث تمثّلت في استيراد سيارة من ماليزيا وعمل بعض «الماكياج» على الهيكل الخارجي، ثم أصدرت لها شهادة ميلاد تحت اسم «أصيلة»، وقالت إن كلفتها 50 ألف ريال؟! أترك لكم إصدار حكمكم على عبقرية الفكر والرؤية الإدارية لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية التي أقرت وموّلت مثل هذا المشروع الوطني العملاق!

إنَّ أصدق شيء يصف مسرحية سيارة «غزال – 1» وسيارة «أصيلة»، ومن قبلها القفزات البهلوانية على تصنيفات الجامعات، مَثَل غربي يقول: «إننا نرى ما نسمعه».. نعم. سمعنا عبر حملات وكرنفالات إعلامية إعلانية ضخمة مستمرة ومكلفة مالياً صرفتها الجامعة من المال العام أو من أوقافها المعلَنة، بأن جامعة الملك سعود تربّعت على المركز الأول على جامعات العالم العربي والإسلامي، ورأينا «صدّقنا!»، لنُفاجأ بتوصيات مؤتمر رعته وزارة التعليم العالي تتحفَظ على أنظمة تصنيف الجامعات المعتمدة على البحث، ولكن ليس قبل أن تبذّر الجامعة ملايين الريالات على تحقيق هذا الهدف الهُلامي. ولا محالة ستتكرر المفاجأة بعد عامين عندما تفشل جامعة الملك سعود في صناعة توأم لسيارة «غزال – 1» التي عرضتها لنا قبل عام وتبيعها بسعر 35 - 45 ألف ريال، كما تقول حملاتها الإعلانية المستمرة في الصحف السعودية.

إنّ أكبر مغامرة جنونية تقوم بها جامعة الملك سعود حالياً هي اندفاعها وإصرارها على تصنيع سيارة أسمتها «غزال – 1» بل إن مجرد الحديث عن تصنيع جامعة - أي جامعة كانت - لسيارة يُصيب بالغثيان الشديد أي شخص لديه اطلاع شبه بسيط على وضع صناعة السيارات في العالم، وذلك عندما يقرأ ويسمع عن شبه إفلاس عمالقة شركات السيارات العالمية من جي إم سي وفورد وكرايسلر (التي اشترتها شركة فيات الإيطالية)، والصعوبات الفنية التي واجهتها شركة تويوتا العملاقة، ثم يقرأ عن مغامرة جنونية تقوم بها جامعة الملك سعود لصرف مئات الملايين من الريالات من المال العام لصناعة سيارة لا تملك حتى أدنى عوامل النجاح بأي معيار اقتصادي؟!

إنَّ مجرد تحديد تاريخ لسير هذه السيارة الخرافية على طرقات السعودية 2013 هو في حقيقته استخفاف بعقول السعوديين كافة، خصوصاً إذا ما علمنا أنَّ جامعة الملك سعود حتى الآن لم تنته من دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع، كما قال بذلك مدير الجامعة (صحيفة «الوطن» 4 – 5 – 2011). تُرى متى ستقوم جامعتنا العملاقة بإنشاء مصنع سيارة «غزال – 1» وتوظيف آلاف الفنيين وتدريبهم لينتجوا «غزال – 1» بنهاية عام 2013؟! أم أنَّ الجامعة تعتقد بأنَّ عملية إنشاء مصنع سيارات وتوظيف آلاف الفنيين السعوديين أسهل من مشروع إنشاء فرن تميس وتعيين خباز وافد؟!

وتطوعاً منا في مساعدة الجامعة العملاقة لسرعة تحقيق حلمها بصناعة وتسيير سيارة «غزال – 1» قبل نهاية عام 2013، وبالتالي تجنيبها الإحراج العالمي، نقترح عليها شراء إحدى شركات السيارات الشهيرة التالية المعروضة للبيع:

شركة سيارات «ساب saab» السويدية التي بدأت بصناعة السيارات عام 1947 المملوكة لشركة «جي إم سي» الأميركية حتى باعتها عام 2010 بأقل من 350 مليون دولار، لا تزال تنازع بين الحياة والموت بإنتاج أقل من 30 ألف سيارة سنوياً، على رغم إنتاجها لأكثر من 130 ألف سيارة في إحدى السنوات؛ وبحاجة إلى مشتر ينقذها من ورطتها.

شركة سيارات «همر» الرياضية المملوكة لشركة «جي إم سي» الأميركية، إذ انسحبت شركة صينية عَرَضت 150 مليون دولار لشرائها، مما اضطر شركة «جي إم سي» إلى إغلاق المصنع عام 2009!

شركة سيارات «ساترن saturn» الأميركية المملوكة لشركة «جي إم سي»، التي قررت إغلاق مصانعها العام الماضي لعدم تَقَدُّم أي مشتر، بعد أن أنتجت نحو ثلاثة ملايين سيارة خلال 20 سنة؟!

إعلام أم إعلان؟!

ولكن مهلاً، لا يمكن توجيه اللوم إلى الجامعات السعودية ووزارة التعليم العالي بمفردهم على تغاضيهم عن سلبيات التصنيفات الدولية للجامعات و»الاعتماد الأكاديمي» والتي لم تُكتَشف إلاَّ في المؤتمر الدولي للتعليم العالي، فقد شارَكت الكثير من الصحف السعودية في هذا التعتيم الإعلامي لصدقية التصنيفات ومؤسسات الاعتماد الأكاديمي «وإمكان صناعة سيارة غزال - 1»، وأنها بالفعل لا تعكس مستوى ومركز الجامعة الحقيقي من جميع الجوانب، وذلك من خلال نشر إعلانات الجامعات السعودية، خصوصاً جامعة الملك سعود في هذا الجانب كأنها تحقيقات أو أخبار صحافية موَثَّقة، وليس إعلاناً مدفوع القيمة من الجامعة للصحيفة؛ وإلاَّ فهل يُعقل خروج غالبية «أخبار» جامعة الملك سعود منذ أربع سنوات تقريباً على صفحة أو صفحتين في غالبية الصحف السعودية بنفس الصياغة والصور والإخراج؟

أليس هذا هو المكياج الإعلامي، وذلك حينما تنشر الصحيفة إعلاناً مدفوع القيمة على أنَّه خبر أو تغطية صحافية دون أن تشير إلى ذلك؟ وآخره كان في أحد هذه الصُحُف الأسبوع الماضي حينما نشرت صفحة كاملة عن زيارة رئيس مجلس الشورى للخطوط الجوية العربية السعودية وكأنه خبر أو متابعة صحافية، في حين أنَّه إعلان مدفوع القيمة، بدلالة اختلاف «بنط» الأحرف الذي كُتِبَ به الإعلان عن بقية الصفحات؟!

الشجاعة؟!

خلاصة القول إنَّ مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله العثمان له إنجازات رائعة في إدارة دفة أكبر جامعة سعودية لا يُنكرها إلاَّ جاحد، ولكن في الوقت نفسه وَقَعَ خلال
الأربع سنوات الماضية في أخطاء فادحة لا يُجَمِّلها أو يَسكُت عنها إلاَّ من يُريد به السوء، أو أنَّه مستفيد شخصياً من هذه الأخطاء.

فليس من العيب أن ينسحب المدير من مغامرة فاشلة من بدايتها كمشروع صناعة الجامعة لسيارة «غزال – 1»، ولن يُقلِّل من إنجازاته لو توقف عن الجري المحموم وراء تصنيفات الجامعات والاعتماد الأكاديمي، وكذلك لن تفقد إنجازاته وهَجَها لو أنَّه رَشدَ من حُمَّى إنشاء الكراسي البحثية التي بدأ يختفي بعضها لسبب أو لآخر؛ بل على العكس تماماً سيجد مزيداً من الاحترام والتقدير والثناء ممن يحترمون شخصه ويُكبِرون جرأَته وإقدامه الإداري الأكاديمي. فالشجاعة في الانسحاب والاعتراف بالخطأ لا يقوى عليهما إلاَّ النادر من القياديين، والمدير الدكتور عبدالله العثمان أحد هؤلاء.
__________________
صفحة المنتدى على الفيس بوك



====================

qJJI Jgω∫ɔρζρ qJJI ƔI qJI Ɣ


التعديل الأخير تم بواسطة Abu D@hm ; 19-05-2011 الساعة 03:19 AM
Abu D@hm غير متواجد حالياً  
قديم 19-05-2011, 03:32 AM   #7
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية مًجًردً َإَآَحسـَأإسً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 684
معدل تقييم المستوى: 18
مًجًردً َإَآَحسـَأإسً will become famous soon enoughمًجًردً َإَآَحسـَأإسً will become famous soon enough
افتراضي

شكله اف جي مطور هع
اتوقع السعر للسياره الصغيره
مشكور ع الخبر
__________________
راسلني ~
BB PIN:7DB8DE89
مًجًردً َإَآَحسـَأإسً غير متواجد حالياً  
قديم 19-05-2011, 03:35 AM   #8
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبــوبــدرآن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 6,461
معدل تقييم المستوى: 41
أبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond repute
افتراضي

خطوة جميلة، وسعر مغري وتسويقي

وبداية مشجعة لصناعة السيارات


اخوي عبدالرحمن، اسلوب الكاتب تهجمي زيادة عاللزوم .. ومحبط ومحزن وسيء صراحة

لا احب هذا النوع من الأساليب في طرح المقالات

كيف تفعل الجامعة كذا .. وهل يعقل ان تفعل كذا .. وهل من المعقول ان تباع بسعر 10% من سيارات كذا !!!!!!!!

اذا ماصنعنا سيارات قالوا الشعب ليش ولماذا ونحن شعب متأخر ....الخ

واذا حاولنا (وركز على حاولنا) بمساعدة شركات اخرى لكي تقوم ساعدنا .. وطرحنا اسعار تنافسيه ... قالوا ليش هذه الشركه تساعدها واننا ماسوينا شي وكل شي على مرسيدس ... وان السعر رخيص !!!!!!!!!!!!

يعني السعر يوم كان غالي (400 الف) مايصلح،، والرخيص مايصلح !!!!!!!!!!


وش اسوي انا طيب ؟؟؟!!!!!!




اذا تقدمنا قالوا ارجعو ورا واذا رجعنا ورا قالو لازم نتقدم .. واذا جلسنا مكاننا قالو نحن دولة متأخرة و....و......الخ


شي يقهر ولله
__________________
koreanbeast.com
أبــوبــدرآن غير متواجد حالياً  
قديم 19-05-2011, 05:08 AM   #9
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية Abu D@hm
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
العمر: 6
المشاركات: 5,751
معدل تقييم المستوى: 53
Abu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond repute
افتراضي

هلا أبو بدران

المشكله في السيارة كالتالي :

أولا : هي بالاساس مرسيدس وتباع بـ 45 الف ريال

ثانيا قطعها الميكانيكية مرسيدس جي وانت تعرف انه قطع هالفئه خصوصا غاليه يعني لو اخذوا شركة غير هالشركة كان هانت

ثالثا هل ستعمتد على صناعة قطع غيار أم توجه عملائك إلى التشاليح أو وكالة مرسيدس ؟

رابعا : مشكلة غزال أنها دخلت من اول مره مع مرسيدس في المحركات ونظام التعليق وغيره .. وهذا رايح يأثر في الصيانة وغيرها

خامسا : هم وش سوا من غير التصميم الداخلي والخارجي ؟؟

لاحظ هنا الداخلية خصوصا العدادات والطاره وازرار تشغيل الانوار

هذه المرسيدس




وهذه غزال



اما بالنسبة للمحرك

فهذا محرك المرسيدس 8 سلندر



وهذا محرك غزال



وهذه صورة توضيحية لتقنية المحرك ورايح تشوف التقارب



وهذه وهي راكبه نسخ لصق



وما خفي اعظم
__________________
صفحة المنتدى على الفيس بوك



====================

qJJI Jgω∫ɔρζρ qJJI ƔI qJI Ɣ


التعديل الأخير تم بواسطة Abu D@hm ; 19-05-2011 الساعة 05:45 AM
Abu D@hm غير متواجد حالياً  
قديم 19-05-2011, 05:37 AM   #10
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية Abu D@hm
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
العمر: 6
المشاركات: 5,751
معدل تقييم المستوى: 53
Abu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond reputeAbu D@hm has a reputation beyond repute
افتراضي

نسيت شيء

لاحظ الكونسل بالوسط من ازرار وشاشة وازرار التحكم بالدبل مابين فتحات التكييف

__________________
صفحة المنتدى على الفيس بوك



====================

qJJI Jgω∫ɔρζρ qJJI ƔI qJI Ɣ

Abu D@hm غير متواجد حالياً  
قديم 19-05-2011, 05:45 AM   #11
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية أبــوبــدرآن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 6,461
معدل تقييم المستوى: 41
أبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond reputeأبــوبــدرآن has a reputation beyond repute
افتراضي

اقتباس:
أولا : هي بالاساس مرسيدس وتباع بـ 45 الف ريال
ما اتوقع ان غزال-1 هي المقصوده بــ 45 الف .. لأن محرك المرسيدس لوحده يكلف مبلغ وقدره

اقتباس:
ثانيا قطعها الميكانيكية مرسيدس جي وانت تعرف انه قطع هالفئه خصوصا غاليه يعني لو اخذوا شركة غير هالشركة كان هانت
اتوقع هي مسألة صفقة بين جهتين.. والمناقصه ثبتت على الألمان ...
لكن من كلامهم انه سيوجد مركز قطع غيار وكذا ....

اقتباس:
خامسا : هم وش سوا من غير التصميم الداخلي والخارجي ؟؟
طيب هذي البداية، الحمدلله ..
ان شاء الله يكون فيه تطور مستقبلآ

كيف كانت بداية تويودا رئيس (تويوتا)، بآلة خياطه

وبداية هوندا كانت من مصنع صغير للمكابس الحديديه لإستخدامها في المحرك.

وغيرهم الكثير
__________________
koreanbeast.com
أبــوبــدرآن غير متواجد حالياً  
قديم 19-05-2011, 05:57 AM   #12
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 47
معدل تقييم المستوى: 17
الوسام(أكسنت) is on a distinguished road
افتراضي

Mercedes-Benz

اخوي النجاح تواجهة معوقات كثير ولازم يكون ايدي بالنجاح مثل تصنيع هالسيارات امر مو بسهل
يتطلب أمور السلامة بغض النظر على المظهر والششكل ,,
نحن نتعلم وبعد فترة نستفيد من خبرات هالشركات ونصنع سيارة بصناعة سعودية بالاراضي السعودية
صح ان أختيار شركة مورسيدس راح يواجهه صعوبة بالقطع ومن هالكلام ,,
بوجهت نظرك قبل لايصنعون هالسيارة مافكر في هالنقطة اللي جات على بالك أكيد فكرو بس حابين يجربون
الشركة مورسيد قامت بالدعم للسعودين ببعض القطع ..
ولو كانت مرسيدي مصنعة ماتحصلها في هالسعر ,,

أبــوبــدرآن

كلامك منطقي وانا معاك نبدأ من الصفر وبعد فترة بأذن الله يكون صناعة سعودية بأشكال خيالية
أحنا في عام 2011 مو في 1988 فكرة عام التنكلوجيا وغيرها من الافكار .,,



دمتم بخيير .,
الوسام(أكسنت) غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هيونداي تكشف النقاب عن سيارة سولاريس الجديدة كليًا الصغيرة الحجم في روسيا mimo91 قسم المواضيع العامة ( هيونداي ) 10 01-06-2012 03:15 PM
أودي تسجّل أفضل ربع أول في تاريخها مع تسليم حوالي 312,600 سيارة mimo91 قسم السيارات غير الكورية 2 19-04-2011 01:58 PM
أميك: تعافي السوق المصري للسيارات فى مارس mimo91 قسم السيارات غير الكورية 0 31-03-2011 11:36 AM
هيونداي سوناتا 2011 أفضل سيارة للشراء في أميركا Mohammed7777 قسم سيارات السيدان المتوسطة (هيونداي) 4 05-02-2011 10:51 PM


الساعة الآن 11:28 AM.


Powered by vBulletin ® Copyright © 2000 - 2019
جميع الحقوق محفوظة لـ منتدى السيارات الكورية